الرياضة
أخر الأخبار

وسام ينقذ إشبيلية.. وينعش آماله

أحرز وسام بن يدر 3 أهداف في مرمى ريال سوسييداد- أرشيف

أعاد الفرنسي، وسام بن يدر، الحياة لفريقه إشبيلية وأبقاه في دائرة المنافسة على بطاقات دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بعدما قاد الفريق للفوز على ضيفه ريال سوسييداد 5-2 الأحد، في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وسجل بن يدر ثلاثة من أهداف فريقه الخمسة (48 و58 و61) وبابلو سارابيا (25) وميكيل أويارسابال (69 خطأ في مرمى فريقه) الهدفين الآخرين، فيما كان هدفا الضيف الباسكي من نصيب أويارسابال بالذات (28 و77 من ركلة جزاء).

وهو الفوز الأول للنادي الأندلسي في آخر 6 مراحل وثان فقط في 11 مرحلة، ليرفع رصيده إلى 40 نقطة في المركز السادس بفارق خمس عن خيتافي صاحب المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري الأبطال.

وأبقى خيسي رودريغيز، المهاجم السابق لريال مدريد، على آمال فريقه الجديد ريال بيتيس بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ موسم 2005-2006، وذلك بقيادته للفوز على مضيفه سلتا فيغو 1-صفر.

وسجل خيسي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 80، مفتتحا سجله التهديفي مع النادي الأندلسي الذي انتقل إليه أوائل العام الحالي على سبيل الإعارة من باريس سان جرمان الفرنسي، ومسجلا هدفه الأول في الدوري الإسباني منذ أبريل 2017 حين كان معارا أيضا من النادي الباريسي إلى لاس بالماس.

ورفع ريال بيتيس رصيده إلى 39 نقطة في المركز الثامن بنفس نقاط فالنسيا السابع الذي حقق فوزا مثيرا على حساب مضيفه جيرونا 3-2 بفضل هدف سجله في الدقيقة الأخيرة فيران توريس بعد هجمة مرتدة سريعة وتمريرة من الفرنسي جوفري كوندوغبيا.

فوز فالنسيا

واستحق فالنسيا الذي حافظ على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة التاسعة تواليا، الفوز لاسيما أنه أكمل اللقاء في ربع الساعة الأخير تقريبا بعشرة لاعبين بعد طرد المدافع الأرجنتيني فاكوندو رونكاليا بالإنذار الثاني.

كما أن فريق “الخفافيش” تقدم مرتين عبر البرتغالي غونسالو غيديث (14) ودانيال باريخو (53)، قبل أن يعادل المضيف الكاتالوني عبر جوناس راماليو أولا (22) ثم الأوروغوياني كريستيان ستواني (83 من ركلة جزاء).

وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، خطف فيران توريس هدف الفوز الثامن لفريقه خلال هذا الموسم الذي وصل فيه إلى نهائي مسابقة الكأس الإسبانية حيث يلتقي برشلونة حامل اللقب في 25 مايو.

وانتزع فياريال فوزا قاتلا هاما جدا لصراعه من أجل البقاء في الدرجة الأولى، وجاء على حساب مضيفه ليفانتي بهدفين سجلهما روبير والنيجيري صامويل شوكويزي في الدقيقتين الثالثة والسادسة من الوقت بدل الضائع، رافعا رصيده الى 26 نقطة في المركز السابع عشر بفارق نقطة عن سلتا فيغو الثامن عشر.

ويلعب لاحقا بلد الوليد مع ريال مدريد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: