الصحة واللياقةصحتك اليوم
أخر الأخبار

شهر أكتوبر.. شهر زيادة الوعي بسرطان الضرع

شهر أكتوبر.. شهر زيادة الوعي بسرطان الضرع ايقاع Eiqa3

اتفق الجميع على اعتبار الشهر العاشر من كل عام شهراً للتوعية بسرطان الضرع، ودعم من يحاربنه أو حاربنه، والتذكير بأهمية الاستكمال الدورية لفحص الضرع.

امرأة من كل ثمانية سيدات ستصاب بسرطان الضرع، أي ما يعادل 12% من أهالي الأرض، و8 من 10 لا تملك رواية عائلية للإصابة.

وتعد السمنة من أسباب الخطورة في تطوّر الداء، فكلما ارتفع عدد الخلايا الدسمة، متى ما ازدادت نسبة هرمون الاستروجين.

وكلما ارتفعت مرحلة تعرّض جسد المرأة لذلك الهرمون، زادت معها نسبة الإصابة بسرطان الضرع.

ذلك ومن الممكن لرجل من ضمن خمسة رجال أن يصاب بسرطان الضرع، إلا أن كونكِ امرأة هو بحدّ نفسه عامل للخطورة، وهو يتضح في الغالب عقب الـ 55 عاماً.

إذا أصيبت المرأة بسرطان في واحد من ثدييها، يتكاثر احتمال إصابة الآخر بـ 3-4 مرات، ومن مظاهر واقترانات الإصابة تغيّر في شكل الضرع أو الحلمة، ظهور مفرزات وغيرها من المظاهر والاقترانات التي تستدعي استشارة طبية.

وفي أكثرية الأحيان، تقوم المرأة باكتشاف الداء بنفسها، من هنا تكمن ضرورة التحليل الذاتي للثدي دورياً، فالكشف المبكر وتطوّر تقنيات التحليل ارتفع نسبة البقيا لـ 5 أعوام بنسبة 90%.

ويعد ارتداء اللون الزهري رمزاً للتوعية بسرطان الضرع منذ عام 1991 عندما قامت واحدة من الناشطات بالتوعية بالمرض بتوزيع أشرطة زهرية على الناجيات من الداء في لقاء خاص بهنّ تم عقده بمدينة نيويورك الأمريكية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: